Bienvenue cher visiteur
Veuillez vous inscrire ou vous connecter

  Nom d’utilisateur:   Mot de passe:   
Index  FAQ  Rechercher  Membres  Groupes  Profil  S’enregistrer
 Se connecter pour vérifier ses messages privés
  لذنوب وأثرها على القلوب إن لم يتداركها العبد بتوبة نصوح
Sauter vers:    
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Islam     
Auteur Message
Bel
Fidèle
Fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 20 Oct 2007
Messages: 2 116
Localisation: casa
Féminin Gémeaux (21mai-20juin) 虎 Tigre
Point(s): 410
Moyenne de points: 0,19
MessagePosté le: Mar 17 Fév - 14:58 (2009) Répondre en citant

ا
لذنوب وأثرها على القلوب إن لم يتداركها العبد بتوبة نصوح  

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد، فمما ينبغي أن يعلم أن الذنوب والمعاصي تضر، ولا بد أن ضررها في القلب كضرر السموم في الأبدان على اختلاف درجاته في الضرر. وهل في الدنيا والآخرة شر وداء إلا سببه المعاصي؟


فما الذي أخرج الأبوين من الجنة، دار اللذة والنعيم والبهجة والسرور إلى دار الآلام والأحزان والمصائب؟ وما الذي أخرج إبليس من ملكوت السماء وطرده ولعنه، ومسخ ظاهره وباطنه، فجعل صورته أقبح صورة وأشنعها، وباطنه أقبح من صورته وأشنع، وبُدِّل بالقرب بعداً، وبالرحمة لعنة، وبالجمال قبحاً، وبالجنة ناراً تلظى، وبالإيمان كفراً، وبموالاة الولي الحميد أعظم عداوة ومشاقة، وبرجل التسبيح والتهليل رجل الكفر والشرك والكذب والزور والفحش، وبلباس الإيمان لباس الكفر والفسوق والعصيان، فهان على الله غاية الهون، وسقط من عينه غاية السقوط، وحل عليه غضب الرب تعالى فأهواه، ومقته أكبر المقت فأرداه، فصار قواداً لكل فاسق ومجرم. رضي لنفسه بالقيادة بعد تلك العبادة والسيادة؟ فعياذاً بك اللهم من مخالفة أمرك، وارتكاب نهيك.

وما الذي أغرق أهل الأرض كلهم حتى علا الماء فوق رؤوس الجبال؟ وما الذي سلط الريح على قوم عاد حتى ألقتهم موتى على وجه الأرض كأنهم أعجاز نخل خاوية؟ وما الذي أرسل على قوم ثمود الصيحة حتى قطعت قلوبهم في أجوافهم، وماتوا عن آخرهم؟

قال الإمام أحمد رحمه الله: حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا صفوان بن عمرو حدثني عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه قال: "لمّا فتحت قبرص فرق بين أهلها، فبكى بعضهم إلى بعض، فرأيت أبا الدرداء جالساً وحده يبكي، فقلت: يا أبا الدرداء، ما يبكيك في يوم أعز الله فيه الإسلام وأهله؟ فقال: ويحك يا جبير! ما أهون الخلق على الله عز وجل إذا أضاعوا أمره! بينما هي أمة قاهرة ظاهرة لهم الملك، تركوا أمر الله فصاروا إلى ما ترى. وفي مسند الإمام أحمد رحمه الله من حديث أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إذا ظهرت المعاصي في أمتي عمهم الله بعذاب من عنده". فقلت: يا رسول الله، أما فيهم يومئذ أناس صالحون؟ قال: "بلى". قلت: فكيف يصنع بأولئك؟ قال: "يصيبهم ما أصاب الناس، ثم يصيرون إلى مغفرة من الله ورضوان". وفي المسند من حديث ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه". وفيه أيضا عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يوشك أن تتداعى عليكم الأمم من كل أفق، كما تداعى الأكلة على قَصعَتها". قلنا: يا رسول الله، أمِن قلة منا يومئذ؟ قال: "أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، تنزع المهابة من قلوب عدوكم، ويجعل في قلوبكم الوهن". قالوا: وما الوهن؟ قال: "حب الحياة، وكراهية الموت". وذكر أبو عمر بن عبد البر عن أبي عمران قال: بعث الله عز وجل ملكين إلى قرية أن دمراها بمن فيها، فوجدا فيها رجلا قائماً يصلي في مسجد، فقالا: يا رب، إن فيها عبدك فلانا يصلي، فقال الله عز وجل: 'دمراها ودمراه معهم، فإنه ما تمعر وجهه فيّ قط'. (تمعّر: تمرَّغ) وأخرج الإمام أحمد رحمه الله عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إذا ضن الناس بالدينار والدرهم، وتبايعوا بالعينة، وتبعوا أذناب البقر، وتركوا الجهاد في سبيل الله، أنزل الله بهم بلاء لا يرفعه حتى يراجعوا دينهم". رواه أبو داود رحمه الله بإسناد حسن. (ضنّ: ضنَّ بالشيء: بخل بخلا شديدا) وذكر الإمام أحمد رحمه الله وغيره عن قتادة رضي الله عنه قال: قال موسى عليه السلام: "يا رب، أنت في السماء ونحن في الأرض، فما علامة غضبك من رضاك؟" قال: 'إذا استعملت عليكم خياركم فهو علامة رضائي عنكم، وإذا استعملت عليكم شراركم فهو علامة سخطي عليكم'. وقال العمري الزاهد رحمه الله: إن من غفلتك عن نفسك، وإعراضك عن الله أن ترى ما يسخط الله فتتجاوزه، ولا تأمر فيه ولا تنهى عنه، خوفاً ممن لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعا". وقال: "من ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مخافة من المخلوقين نزعت منه الطاعة، ولو أمر ولده أو بعض مواليه لاستخف بحقه". وذكر الإمام أحمد رحمه الله عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "توشك القرى أن تخرب وهي عامرة". قيل: وكيف تخرب وهي عامرة؟ قال: "إذا علا فجارُها أبرارَها، وساد القبيلةَ منافِقُوها".

وفي صحيح البخاري رحمه الله عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "إنكم لتعملون أعمالاً هي أدق في أعينكم من الشعر، وإن كنا لنعدها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من الموبقات". وفي الحلية لأبي نعيم رحمه الله عن حذيفة رضي الله عنه أنه قيل له: في يوم واحد تركت بنو إسرائيل دينهم؟ قال: "لا، ولكنهم كانوا إذا أمروا بشيء تركوه، وإذا نهوا عن شيء ركبوه، حتى انسلخوا من دينهم كما ينسلخ الرجل من قميصه". وقال الإمام أحمد رحمه الله: حدثنا الوليد قال: سمعت الأوزاعي يقول: سمعت بلال بن سعد يقول: "لا تنظر إلى صغر الخطيئة، ولكن انظر إلى من عصيت". وقال حذيفة رضي الله عنه: "إذا أذنب العبد ذنباً نكت في قلبه نكتة سوداء حتى يصير قلبه كالشاة الربداء". وذكر أبو نعيم رحمه الله عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: "ليحذر امرؤ أن تلعنه قلوب المؤمنين من حيث لا يشعر"، ثم قال: "تدري مما هذا؟" قلت: لا، قال: "إن العبد يخلو بمعاصي الله، فيلقي الله بغضه في قلوب المؤمنين من حيث لا يشعر".

وهاهنا نكتة دقيقة يغلط فيها الناس في أمر الذنب، وهي أنهم لا يرون تأثيره في الحال، وقد يتأخر تأثيره فينسى، ويظن العبد أنه لا يغير بعد ذلك، وأن الأمر كما قال القائل: إذا لم يغبر حائط في وقوعه فليس له بعد الوقوع غبار. وسبحان الله! ماذا أهلكت هذه النكتة من الخلق؟ وكم أزالت من نعمة؟ وكم جلبت من نقمة ؟ وما أكثر المغترين بها من العلماء والفضلاء، فضلاً عن الجهال! ولم يعلم المغتر أن الذنب ينقض ولو بعد حين كما ينقض السم، وكما ينقض الجرح المندمل على الغش والدغل. وهذا مع أن للذنب نقداً معجلاً لايتأخر عنه. قال سليمان التيمي رحمه الله: "إن الرجل ليصيب الذنب في السر فيصبح وعليه مذلتُه". وقال ذو النون رحمه الله: "من خان الله في السر هتك الله ستره في العلانية".
 


مصدر المقال : الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي للعلامة ابن قيم الجوزية رحمه الله 

_________________


MSN
Publicité





MessagePosté le: Mar 17 Fév - 14:58 (2009)

PublicitéSupprimer les publicités ?
Montrer les messages depuis:   
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Islam     

    

  
 

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation



Medmatiq © 2007
Forums amis : MedMar- carrefour-dentaire
skin developed by: John Olson
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com