Bienvenue cher visiteur
Veuillez vous inscrire ou vous connecter

  Nom d’utilisateur:   Mot de passe:   
Index  FAQ  Rechercher  Membres  Groupes  Profil  S’enregistrer
 Se connecter pour vérifier ses messages privés
  الصدقة الخفية تطفئ غضب الله
Sauter vers:    
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Islam     
Auteur Message
Black-killer
Fidèle
Fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 30 Nov 2007
Messages: 4 543
Point(s): 992
Moyenne de points: 0,22
MessagePosté le: Dim 11 Jan - 11:20 (2009) Répondre en citant

الصدقة هي العطاء للآخر بشتى طرقه ؛ العطاء من المال ، والعطاء من الوقت ، و حسن الاستماع ، العطاء من التوجيه والتربية ، العطاء من الابتسام والحنان ، العطاء من إماطة الأذى عن طريق الناس أينما كان هذا الأذى ؛ العطاء بمعناه الواسع الشامل ، و كل هذا العطاء صدقة .
والصدقة الخفية لا يعلم بها إلا الله عز و جل ، و حتى تكون الصدقة علاجا نفسيا لمن ينالها ، لا تخدش كرامته ، أو تثير الشعور بالصغر والنقص لديه ، و لكنها تصبح مُعِينة له على سد حاجة من حاجاته ، أعطيت له دون أن يدري بها أحد إلا الله ، و عندئذ يحب المتصدَّق عليه المتصدِّق و يخدمه ، و يرتبط المجتمع برباط الحب والتعاطف ، و يتبدل شعور الحسد والحقد إلى الحب والاحترام ، و يكبر في عيني المتصدق عليه هذا السلوك ، و سرعان ما تهدأ نفسه ، و تزداد طاقته ، و يسلك سلوكا آخر حبا في الأسوة التي شاهدها ، و ينطلق يعمر و يعمل ، و يعرف الطريق الصحيح لمعاملة الناس ؛ فينضج نضوجا نافعا لنفسه وللآخرين ، و ينطفئ غضبه ، هذا الذي كان مصاحبا له إبان المحبة ، و يتبدل إلى مشاعر أخرى هي كل مشاعر الود والحب والتقدير ورد الجميل والتعفف مصداقا لقوله تعالى : { يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ } .
هذا هو حال المتصدق عليه ، أما المتصدق فعملية الإعطاء عملية نفسية بناءة ، إنه يشعر بسعادة عند العطاء ، و هو يخرج من الأنانية الفردية إلى رحابة التعاون والسمو ، إنه يحصن أمواله و هو يعطي بعضا منها للمحتاج ؛ حتى يطفئ انفعالات عوزه و حاجته ، و بذلك يكون الإنفاق صدقة على نفس المتصدق يقول الحق : { وَ مَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلأَنْفُسِكُمْ } ، و يقول كذلك : { وَ مَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَ أَنْتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ } .
و إذا كان هذا هو حال المتصدق ؛ فإنه يعالج بهذا السلوك قلقه و خوفه و توتره ، إن إعطاء الصدقة علاج كذلك للمكتئبين الذين ضاقت عليهم صدورهم ، و تأتي الصدقة في خفية تعطيهم فرحة من الأعماق و هم يسمعون ثناء و دعاء المتصدق عليه ، ولننظر إلى قوله تعالى : { وَ مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللهِ وَ تَثْبِيتًا مِّنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ } .
و هكذا ترى أن التحليل النفسي لإعطاء الصدقة خفية بمعناه الواسع يطفئ التوتر والقلق والشعور بأن الإنسان غير مرغوب فيه ، و يعم الرضا بين المتصدق والمتصدق عليه ، إن هذا التعايش هو التعايش الذي يرضاه الحق عز و جل ، و يصدق فيه الحديث : (والصدقة الخفية تطفئ غضب الرب) .

فضائل و فوائد الصدقة
للصدقة فوائد و فضائل عديدة يمكن إيجازها فيما يلي :
1 . أنَّها تطفئ غضب الله ـ سبحانه و تعالى ـ كما في قوله صلى الله عليه و سلم : (إن صدقة السِّر تطفئ غضب الرب تبارك و تعالى) .
2 . أنَّها تمحو الخطيئة و تُذهب نارها كما في قوله صلى الله عليه و سلم : (والصَّدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النَّار) .
3 . أنَّها وقاية من النار كما جاء في قوله صلى الله عليه وسلم : (فاتقوا النَّار ولو بشق تمرة) .
4 . أنَّ المتصدق في ظلِّ صدقته يوم القيامة كما في حديث عقبة بن عامر ـ رضي الله عنه ـ قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : (كلُّ امرئ في ظل صدقته حتى يقضى بين الناس) .
و قد ذكر النبي صلى الله عليه و سلم أنَّ من السبعة الذين يظلهم الله في ظلِّه يوم لا ظلَّ إلا ظله : (رجلٌ تصدَّق بصدقة فأخفاها ؛ حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه) .
5 . أنَّ في الصدقة دواءً للأمراض البدنية كما في قوله صلى الله عليه و سلم : (داووا مرضاكم بالصدقة) .
6 . أنَّ فيها دواءً للأمراض القلبية كما في قوله صلى الله عليه و سلم لمن شكا إليه قسوة قلبه : (إذا أردت تليين قلبك فأطعم المسكين ، وامسح على رأس اليتيم) .
7 . أن الله تعالى يدفع بالصدقة أنواعاً من البلاء كما في وصية يحيى ـ عليه السلام ـ لبني إسرائيل : (و آمركم بالصدقة ، فإنَّ مثل ذلك رجل أسره العدو فأوثقوا يده إلى عنقه ، و قدَّموه ليضربوا عنقه ؛ فقال : أنا أفتدي منكم بالقليل والكثير ، ففدى نفسه منهم) .
8 . أنَّ العبد إنَّما يصل إلى حقيقة البر بالصدقة كما جاء في قوله تعالى : { لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ } .
9 . أنَّ المنفق يدعو له الملك كل يوم بخلاف الممسك ، و في ذلك يقول صلى الله عليه و سلم : (ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما : اللهم أعط منفقاً خلفاً ، و يقول الآخر : اللهم أعط ممسكاً تلفاً) .
10 . أنَّ صاحب الصدقة يُبارك له في ماله كما أخبر النبي صلى الله عليه و سلم عن ذلك بقوله : (ما نقصت صدقة من مال) .
11 . أنَّه لا يبقى لصاحب المال من ماله إلاَّ ما تصدق به كما في قوله تعالى : { وَ مَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلأَنْفُسِكُمْ } ، و لما سأل النبي صلى الله عليه و سلم عائشة عن الشاة التي ذبحوها ما بقي منها ، قالت : ما بقي منها إلا كتفها ، قال : (بقي كلها غير كتفها) .
12 . أن الله تبارك و تعالى يُضاعف للمتصدق أجره كما في قوله عزّ و جلّ : { إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَ لَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ } ، و قوله تعالى : { مَن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللهُ يَقْبِضُ وَ يَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } .
13 .أن صاحبها يُدعى من باب خاص من أبواب الجنة يقال له "باب الصدقة" كما في حديث يروي أنّ رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : (من أنفق زوجين في سبيل الله ، نودي في الجنة : يا عبد الله ، هذا خير ، فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة ، و من كان من أهل الجهاد دُعي من باب الجهاد ، و من كان من أهل الصدقة دُعي من باب الصدقة ، و من كان من أهل الصيام دُعي من باب الريان ، قال أبو بكر : يا رسول الله ، ما على من دُعي من تلك الأبواب من ضرورة ، فهل يُدعى أحد من تلك الأبواب كلها ؟ قال : نعم ، وأرجو أن تكون منهم) .
14 . أنّها ما اجتمعت مع الصيام واتباع الجنازة و عيادة المريض في يوم واحد إلا أوجب ذلك لصاحبه الجنة كما في حديث يروي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : (من أصبح منكم اليوم صائما ؟ قال أبو بكر : أنا . قال : فمن تبع منكم اليوم جنازة ؟ قال أبو بكر : أنا . قال : فمن أطعم منكم اليوم مسكينا ؟ قال أبو بكر : أنا . قال : فمن عاد منكم اليوم مريضا ؟ قال أبو بكر : أنا . فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ما اجتمعت في امرئ إلا دخل الجنة) .
15 . أنّ فيها انشراح الصدر ، و راحة القلب ، و طمأنينته ، فإنَّ النبي صلى الله عليه و سلم قال : (مثل البخيل والمنفق كمثل رجلين عليهما جبتان من حديد ، من ثدييهما إلى تراقيهما ؛ فأما المنفق فلا ينفق إلا صبغت على جلده حتى تخفي بنانه و تعفو أثره ، و أما البخيل فلا يريد أن ينفق شيئاً إلا لزقت كل حلقة مكانها فهو يوسعها و لا تتسع) ، و من ثم فلو لم يكن في الصدقة إلا هذه الفائدة وحدها لكان العبد حقيقاً بالاستكثار منها والمبادرة إليها ، و قد قال تعالى : { وَ مَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } .
16 . أن المنفق إذا كان من العلماء فهو بأفضل المنازل عند الله تبارك و تعالى كما في قوله صلى الله عليه و سلم : (إنَّما الدنيا لأربعة نفر : عبد رزقه الله مالاً و علماً فهو يتقي فيه ربه ، و يصل فيه رحمه ، و يعلم لله فيه حقاً ، فهذا بأفضل المنازل ...) .
17 . أن النبي صلى الله عليه و سلم جعل الغنى مع الإنفاق بمنزلة القرآن مع القيام به ، و ذلك في قوله صلى الله عليه و سلم : (لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل والنهار ، و رجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل والنهار) ، فكيف إذا وفق الله عبده إلى الجمع بين ذلك كله ؟!
18 . أن العبد موفٍ بالعهد الذي بينه و بين الله ، و متممٌ للصفقة التي عقدها معه متى بذل نفسه و ماله في سبيل الله ، يشير إلى ذلك قوله جلّ و علا : { إِنَّ اللهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَ أَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ فَيَقْتُلُونَ وَ يُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَ مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } .
19 . أن الصدقة دليلٌ على صدق العبد و إيمانه كما في قوله صلى الله عليه و سلم : (والصدقة برهان) .

_________________


Publicité





MessagePosté le: Dim 11 Jan - 11:20 (2009)

PublicitéSupprimer les publicités ?
Black-killer
Fidèle
Fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 30 Nov 2007
Messages: 4 543
Point(s): 992
Moyenne de points: 0,22
MessagePosté le: Dim 18 Jan - 18:25 (2009) Répondre en citant

شــــي غريب
 
كيف أننا نرى الـ 100 درهم كبيرة عندما نأخذها إلى المسجد
وصغيرة جداً عندما نأخذها إلى السوق

شــــي غريــــب


كيف أننا نرى ساعة في طاعة الله طويلة
ولكن ما أسرع التسعين دقيقة في مباراة كرة قدم أو ثلاث ساعات على النت أو التلفزيون !!.

شــــي غريــــب


كيف أنه من المجهد قراءة جزء من القرآن الكريم
وكيف أنه من السهل قراءة رواية مختارة من 200 إلى 300 صفحة؟ !!

شــــي غريــــب


كيف أننا نتقبل ونصدق ما تقوله الجرائد
ولكن نتساءل عن ما يقوله القرآن الكريم ؟ !!

شــــي غريــــب


كيف أننا نتقبل ونتبع أحدث أساليب الحياة

ولكننا ندير ظهورنا لسنة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام!
 

شــــي غريــــب


أننا لا نستطيع التفكير في قول أي شئ عند الدعاء
ولكننا لا نواجه صعوبة في التفكير في قول أي شئ عند التحدث إلى
صديق ؟
!!

شــــي غريــــب


كيف تبدو طويلة قضاء ساعتين في المسجد

ولكن كم هي قصيرة عند مشاهدة فيلم سينمائي ؟ !!

شــــي غريــــب


رغبة الناس في الحصول على المقعد الأمامي في أية لعبة أوحفلة

ولكنهم يتزاحمون للجلوس في مؤخرة المسجد ؟ !!

شــــي غريــــب واللـــه


كيف أننا نحتاج إلى مدة طويلة ونواجه صعوبة في حفظ آية أو آيتين من القرآن الكريم

ولكن في مدة قصيرة وبسهولة نحفظ الأغاني ؟ !!

اليوم عمل بلا حساب وغدا حساب بلا عمل فأغتنم يوم عملك ليوم حسابك


هذا البريد الإلكتروني لا تدعه يقف عند جهازك

 
بل إدفعه لإخوانك ليكون لك صدقة جارية
فى حياتك وبعد مماتك
سكن للتمليك

يطل على ثلاث جهات


الجهة الاولى
: عرش  الرحمن -

الجهة الثانية
: نهر الكوثر -

الجهة الثالثة
: قصر الرسول -

المكان

جنة عرضها السموات والارض  
الثمن
بسيط جدا ( 12 ) ركعة فى اليوم
 
*****
 

:

القبر ينادي كل يوم 5 مرات ويقول
أنا بيت الوحدة فأجعل لك مؤنسا : بقراءة القرآن الكريم -
أنا
بيت الظلمة فنوّرني : بصلاة الليل -
أنا
بيت التراب فأحمل الفراش  : بالعمل الصالح -
أنا
بيت الأفاعي فأحمل الترياق  : ببسم الله -
أنا
بيت سائل منكر ونكير فأكثر عليّ طهري بقول : الشهادتين - 
 
 
 
 
 
 
 

_________________


mo7iba
New
New

Hors ligne

Inscrit le: 02 Déc 2008
Messages: 7
Féminin Taureau (20avr-20mai)
Point(s): 9
Moyenne de points: 1,29
MessagePosté le: Lun 26 Jan - 17:47 (2009) Répondre en citant

jazak allaho khayran (y)


Contenu Sponsorisé





MessagePosté le: Aujourd’hui à 18:33 (2016)

Montrer les messages depuis:   
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Islam     

    

  
 

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation



Medmatiq © 2007
Forums amis : MedMar- carrefour-dentaire
skin developed by: John Olson
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com