Bienvenue cher visiteur
Veuillez vous inscrire ou vous connecter

  Nom d’utilisateur:   Mot de passe:   
Index  FAQ  Rechercher  Membres  Groupes  Profil  S’enregistrer
 Se connecter pour vérifier ses messages privés
  كيف نحب الله ... ؟؟
Sauter vers:    
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Islam     
Auteur Message
Black-killer
Fidèle
Fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 30 Nov 2007
Messages: 4 543
Point(s): 992
Moyenne de points: 0,22
MessagePosté le: Lun 22 Déc - 22:48 (2008) Répondre en citant

ما هي الطريقة التي نعبر بها عن حبنا لله تعالى ؟ ثم كيف نحصل على محبة لنا؛ ليكون الحب متبادلا بيننا وبينه ، فنحبه ويحبنا ؟
قال رسول الله (ص) كما جاء في القرآن الكريم : (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحبكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور الرحيم) . تدل هذه الآية على أن المؤمن لا بد من أن يعبر عن محبته لله ، بالإيمان برسوله ، واتباع رسالته في إطاعة ، والالتزام بأوامره ونواهية ، وبما يبلغه عن الله في وحيه ، لأن ذلك هو المظهر الحي للحب العملي الذي يملأ الكيان كله ، وهذا ما يؤدي إلى محبة الله له ، لأنه سبحانه يجب المؤمنين الصادقين المحسنين المتقين ، الذين أخلصوا لله ورسوله ، فأحبهم الله لذلك . وقال (ص) في جوابه لرجل قال له : أحب أن أكون من أحباء الله ، قال (ص) : ((أحب ما أحب الله ورسوله ، وأبغض ما أبغض الله ورسوله)) .
وقد جاء في الحديث عن السيد المسيح (ع) ، لما سئل عن عمل واحد يورث محبة الله ، قال : ((أبغضوا الدنيا يحببكم الله)) . والمقصود هنا أن لا يستغرق الإنسان في حب الدنيا ، بحيث تنسيه مسؤولياته التي حمله الله إياها ، بل أن ينظر إليها على حقيقتها ، وهي أنها تشكل موطنا للطاعة ، فلا يجعلها مرتعا للمعصية ، وأنها موقع لحركة المسؤولية ، فلا يجعلها واقعا للهو والعبث والباطل .
وجاء عن رسول الله محمد (ص) قال : " ((من أكثر ذكر الموت أحبه الله)) ، فإن ذكر الموت يوحي للإنسان بفناء الدنيا واستقبال الآخرة ، ما يجلعه يواجه مسؤولياته في الاتزام بطاعة الله سبحانه .
وقال الإمام جعفر الصادق (ع) : ((طلبت حب الله عز وجل فوجدته في بغض أهل المعاصي)) . والمقصود به بغض أعمالهم في معصية الله في تمردهم على ربهم وإصرارهم على ذلك ، لأن بغض الأشخاص يرتكز على بغض أعمالهم التي تسيء إيمانهم بالله .
ومن خلال ذلك ، يتضح أن مظهر محبة الله في نفس المؤمن ، هو اتباع النبي محمد (ص) وفي رسالة التي بلغها عن الله مما يريد لعباده أن يأخذوا به ويلتزموه ويتبعوه في امتثال أوامره واجتناب معاصيه ، وأن ذلك هو الذي يؤدي إلى الحصول على محبة الله ورضاه عنه .
من هم الذين يحبهم الله ؟
تحدث القرآن الكريم عن أكثر من عنوان في ميزان القيمة الروحية والعملية لنماذج الناس الذين يحصلون على محبة الله .
المحسنون :
قال تعالى : (وأحسنوا إن الله يحب المحسينين) ، والمقصود بهذا النموذج الإنساني الإيماني أولئك الذين يحسنون العمل للهن بأداء كل شروطه ، وتحقيق كل مفاهيمه ، وتجسيد كل قيمه ، وكذلك بالإحسان إلى الناس في القيام بحقوقهم ومساعدتهم وإعانتهم في حاجاتهم الخاصة والعامة .
وقد تحدث الله عن خطاب قوم قارون له : (وأحسن كما أحسن الله إليك) ، حيث كانوا ينصحونه بأن يحرك ما أنعم الله به عليه من كنوز الأرض في خط الإحساس لنفسه ، فلا يظلمها بالتكبر والتجبر ، وفي خط الإحساس للناس ، فيتحمل مسؤوليته في مساعدتهم من ماله . والله تعالى يقول : (وأتوهم من مال الله الذي أتاكم) ، (وفي أموالهم حق للسائل والمحروم) .

_________________


Publicité





MessagePosté le: Lun 22 Déc - 22:48 (2008)

PublicitéSupprimer les publicités ?
Montrer les messages depuis:   
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Islam     

    

  
 

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation



Medmatiq © 2007
Forums amis : MedMar- carrefour-dentaire
skin developed by: John Olson
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com