Bienvenue cher visiteur
Veuillez vous inscrire ou vous connecter

  Nom d’utilisateur:   Mot de passe:   
Index  FAQ  Rechercher  Membres  Groupes  Profil  S’enregistrer
 Se connecter pour vérifier ses messages privés
  رشيد نيني
Sauter vers:    
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Actualités     
Auteur Message
Sage
Diamond
Diamond

Hors ligne

Inscrit le: 22 Aoû 2007
Messages: 1 380
Masculin
Point(s): 443
Moyenne de points: 0,32
MessagePosté le: Dim 12 Oct - 19:54 (2008) Répondre en citant

والحقيقة أننا ضيعنا على قرائنا خبرا مهما جاء من إمينتانوت، و«أغرقنا» في الحديث عن ضحايا الفيضانات وتقاعس السلطة عن إغاثة منكوبيها، وتركنا جانبا الخبر الأهم في كل المنطقة. وهو خبر اعتقال مؤذن مسجد بإمينتانوت متلبسا بإخفاء عشيقته في «تسريح»، بعد أن داهمه السكان مصحوبين بالسلطة المحلية وهو يهم بها بعد إقفال المسجد وذهاب المصلين إلى بيوتهم ليلا.
وعندما أحس المؤذن بوقوعه في الورطة جمع وطوى صديقته في «التسريح» وحاول إخفاءها في ركن من المسجد. لكن الله أراد أن يفضحه في تلك الليلة، فانتهى هو وصديقته الملفوفة في «التسريح» في ضيافة الأمن.
وهكذا، ففي الوقت الذي كان فيه سكان إمينتانوت يفعلون كل ما بوسعهم لإنقاذ أنفسهم من الغرق، كان سعادة المؤذن يفكر في طريقة لإنقاذ نفسه من الورطة التي وضع نفسه فيها.
أما في فاس فقد انشغلنا بأخبار الإجرام والنشل والسرقة بالسيوف، وتحدثنا عن ذلك السائح الألماني الذي سرقه وطعنه حتى الموت أحد المجرمين، وأغفلنا الحديث عن خبر سعيد بطلته سائحة صينية فاجأها قبل أمس لص من مشاهير لصوص فاس، وهددها بسكينه. ومن سوء حظ اللص أن «الشينوية» محزمة، بالإضافة إلى حزام سروالها، بحزام أسود في الكاراطي. فأعطته سلخة لن ينساها في حياته وسلمته للشرطة شبه غائب عن الوعي، فاكتشفوا أن اللص مبحوث عنه منذ مدة، وشكروا «الشينوية» على تعاونها مع الأمن.
ولو أرادوا رأيي فالأحسن كان سيكون هو اقتراح توقيع شراكة تعاون بين الشرقي أضريس مدير الأمن وهذه السائحة «الشينوية»، تقوم بموجبه هذه الأخيرة بالتدخل لحساب الأمن الوطني لتوقيف واعتقال المطلوبين للعدالة في فاس ونواحيها، والذين تعجز ولاية الأمن عن اعتقالهم رغم أنهم محزمون ، بالإضافة إلى «السمطة كحلة» بالمسدسات والمينوطات.
وفي مراكش، فقد تحدثنا عن انقطاع ماء الشرب عن بيوت الناس بسبب الأمطار التي حركت التخت في صهاريج المكتب الوطني للماء، دون أن تفلح طبعا في تحريك التخت الذي تكلس في دواليب المكتب، ونسينا أن نتحدث عن خبر طريف سيضحك القراء بلا شك. ويتعلق بتجريد مستشفى ابن سينا العسكري بمراكش من 75 ممرضا برتبة «أجودان» وثلاثة برتبة قبطان واثنين برتبة «كوماندار» وإعارتهم لمخرج أمريكي يصور فيلما في وارزازات عنوانه «أمير الفرس».
وهكذا نفهم عدم قدرة الجيش على إرسال ممرضيه إلى إمينتانوت الأقرب إلى مراكش منها إلى وارزازات، من أجل إسعاف المنكوبين. فقد كانوا أغلبهم «مسربسين» مع المخرج الأمريكي الذي يدفع لهم 400 درهم للراس عن كل يوم عمل. المشكلة هي أن هؤلاء الكومبارس لا يصلهم من الأربعمائة درهم التي يصرفها عليهم المخرج الأمريكي سوى خمسين درهما للرأس. أما البقية فتضيع في الطريق إليهم داخل جيوب «مخرج» مغربي يصور بها ربما فيلما موازيا لفيلم «أمير الفرس» عنوانه «أمير الفلس».
وإذا كان الملك قد زار بشكل مفاجئ المستشفى العسكري بالرباط فاكتشف أن جهاز السكانير لا يشتغل، فإنه سيكتشف لو قام بزيارة مفاجئة للمستشفى العسكري بمراكش أن أغلب أطره قد غادرته إلى وارزازات للعب دور الكومبارس في أفلام الأجانب، وترك المرضى المغاربة في يد الله.
وطبعا ليس في مراكش سوى هذه الأخبار الطريفة، بل فيها أيضا خبر طريف يتحدث عن مهاجمة عبد الباري الزمزمي لمهرجان حول رقصة «الصالصا». وحسب الزمزمي فهذه الرقصة تشجع على الانحراف والفساد. وطبعا رقصة «الصالصا» يؤديها رجل وامرأة، مما يعني ضرورة الاحتكاك والالتصاق. ولم تتسن لنا معرفة الاقتراح العملي الذي يقدمه عبد الباري الزمزمي لأداء هذه الرقصة دون احتكاك بين الجنسين. كأن يؤديها الرجل بمفرده وتؤديها المرأة بمفردها، و«يادار مدخلك شر» على رأي الأشقاء المصريين. وعلى ذكر الأشقاء المصريين فإذا كان الزمزمي لديه الوقت لكي يتحدث عن رقصة «الصالصا»، مع أن في المغرب «صالصات» سياسية كثيرة وحارة لا يجرؤ الشيخ على الاقتراب منها أو تذوقها، فإن الدكتور عادل عاشور أستاذ طب الأطفال بكلية الطب جامعة القاهرة وجد الوقت لكي يعلن عن إنشاء جمعية لمنع القبلات بين الأصدقاء. وزاد على ذلك بإعلان رغبته في منع القبلات بين الأزواج، وهو الأمر الذي فجر نقاشا ساخرا داخل المجتمع المصري. فسعادة الدكتور انتهى بعد بحث علمي طويل إلى أن كافة الأبحاث العلمية التي نشرت في كبرى المجلات الطبية العالمية أجمعت على الأضرار الطبية الخطيرة التي يسببها تبادل القبلات من خلال انتشار العدوى من الأمراض الخطيرة الفيروسية والميكروبية وأبرزها حب الشباب ومن الأمراض الميكروبية مثل مجموعة الميكروبات العنقودية وهي ميكروبات موجودة في فم الإنسان.
والحل بنظره هو الإقلاع عن عادة البوسان. ولكي تعرفوا الفرق بيننا وبين الأشقاء المصريين فيكفي مطالعة الردود الساخرة للمصريين على هذه «الفتوى» العلمية الجديدة. فعوض أن «يقترفوا» ضد الدكتور بيانا ناريا مثلما صنع علماء المغرب ضد المغراوي، فقد فضلوا الرد عليه بطريقتهم الخاصة.
أحد هؤلاء «المتضررين» من فتوى الدكتور عاشور كتب معلقا على منع البوس قائلا :
- وأنا بأقول الرئيس البوسني مات ليه...
وآخر كتب معلقا :
- واحد يحرم البوسة بين الأزواج وواحد يحلل إن الواحدة ترضّع زميلها في العمل، ما ترسونا على بر يا عالم، نرضع وما نبوسش ولا نبوس وما نرضعش...
أما أحسنهم فواحد لم يكتف فقط بإعطاء رأيه وإنما اقترح حلا عمليا لتجاوز المشكلة، فقال :
- ممكن كل واحد قبل ما يبوس مراتو يتمضمض بمحلول البيتادين، ويدهن شفايفو بردو بمحلول البيتادين، وبعد ميخلص البوس يتفل تلات مرات ويشرب لو كاس. بيتادين طبعا.


رشيد نيني

_________________
Il faut que le disciple de la sagesse ait le coeur grand et courageux


Publicité





MessagePosté le: Dim 12 Oct - 19:54 (2008)

PublicitéSupprimer les publicités ?
Ben
Administrateur
Administrateur

Hors ligne

Inscrit le: 18 Aoû 2007
Messages: 7 763
Masculin
Point(s): 1 879
Moyenne de points: 0,24
MessagePosté le: Dim 12 Oct - 20:21 (2008) Répondre en citant

Mr. Green Mort de Rire
Très marrant :lol:


Sage
Diamond
Diamond

Hors ligne

Inscrit le: 22 Aoû 2007
Messages: 1 380
Masculin
Point(s): 443
Moyenne de points: 0,32
MessagePosté le: Mar 14 Oct - 18:27 (2008) Répondre en citant

رشيد نيني
شي عطاتو وشي زواتو

طيلة الأسبوعين الماضيين سمعت وقرأت أخبارا مدهشة لو وقعت في بلاد أخرى لأثارت الزوابع في وسائل الإعلام، لكن بما أنها مرت في المغرب فقد مرت مرور الكرام.
أول خبر استرعى انتباهي هو خروج مدير شركة «لوسيور كريسطال» لكي يزف للشعب المغربي خبر عدم تفكير شركته في رفع أسعار زيت المائدة في الوقت الراهن. وعندما سمعت سعادة المدير يزف هذه البشرى السارة للشعب المغربي قلت في نفسي أن أصحاب هذه الشركات محظوظون لأنهم يوجدون في بلاد نصف سكانها أميون. ولذلك فالقلة القليلة من المواطنين تعرف أن أسعار المواد الأولية التي يصنع منها الزيت نزلت في الأسواق العالمية بشكل كبير، وكنتيجة مباشرة لهذا الانخفاض في أثمان المواد الأولية ستنخفض كلفة إنتاج زيوت المائدة، وبالتالي ستنخفض الأسعار في السوق.
لكن الذي يحدث في المغرب هو العكس تماما، فعوض أن يزف مدير شركة الزيوت المهيمنة على السوق خبر خفض أسعار منتجاته الزيتية، فإنه يسوق تثبيته للأسعار كخبر سعيد. وهكذا يشعر المغاربة بأن شركة الزيوت فعلت فيهم خيرا لأنها لم ترفع أسعارها، والحال أنها كان يجب أن تخفض أسعارها كما صنعت شركات الزيوت العالمية.
وفي كل دول العالم المستوردة للنفط، انعكست أسعار البترول التي تهاوت إلى أقل من مائة دولار، على جيوب المستهلكين، بحيث نزل سعر اللتر الواحد من الغازوال عن مستواه السابق. إلا في المغرب، فقد خرج الناطق الرسمي باسم الحكومة ليخبر المغاربة بأن أسعار المحروقات لن تعرف تراجعا في أسعارها، رغم تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية.
وهكذا فالمغرب يتأثر فقط بارتفاع الأسعار في الأسواق العالمية، فيزيد في أسعار المواد المستوردة إلى سوقه الداخلية. أما عندما تنزل أسعار هذه المواد في السوق العالمية فإنه لا يتأثر ويظل محافظا على برودة أعصابه حتى ولو احترقت أعصاب المواطنين عن آخرها.
وهنا نكتشف زيف الوعد الذي قطعه نزار بركة وزير الشؤون العامة للحكومة على نفسه عندما وعد بتطبيق قاعدة l>indexation du prix ، أي أن تحديد الأسعار في السوق الداخلية سيخضع لتقلبات الأسعار في السوق العالمية، سواء عندما يتعلق الأمر بصعود الأسعار أو نزولها. وهاهي الأيام تكشف لنا أن عباس الفاسي وصهره نزار بركة ومعهما مزوار وزير المالية تنكروا جميعا لهذا الوعد الذي قطعوه على أنفسهم. فمن سيحاسبهم على هذه «الخاوية فالعامرة» التي راوغوا بها الشعب، البرلمان ربما. اذهبوا لكي تروا كيف تسابق بعض البرلمانيين والسادة المستشارين وموظفي الأمن بالبرلمان وبعض الصحافيين على «حلوة سيدنا» عندما أنهى الملك خطاب افتتاحه للبرلمان، وأطلقوهم للفراجة. فقد أبلوا البلاء الحسن في موائد الحلويات والعصير، وملأ بعضهم الأكياس البلاستيكية من الباروك. أما بعضهم فقد تحول إلى كتلة من البياض بعد أن انضاف بياض السكر غلاسي على فمه وشواربه إلى بياض جلابته وقبه.
فهل على مثل هؤلاء البرلمانيين والمستشارين والصحافيين وموظفي الأمن الذين يطمعون في صحن من الحلوى سيعتمد الشعب لكي يدافع عن حقوقه.
13/10/2008

_________________
Il faut que le disciple de la sagesse ait le coeur grand et courageux


ADiL_pHiLaNtHrOpE
Silver
Silver

Hors ligne

Inscrit le: 11 Oct 2008
Messages: 192
Masculin Poissons (20fev-20mar)
Point(s): 124
Moyenne de points: 0,65
MessagePosté le: Sam 18 Oct - 06:59 (2008) Répondre en citant

J'aime bien Nini perso , l'ennuie c'est qu'avec le temps ce qu'i raconte comme "chroniques" si on peut appeler ces textes comme de tel , devient usé ... c'est qu'mon avis ...

_________________
L'amour est une poursuite solitaire, dont la signification ne peut être comprise, au mieux, que par une seule autre personne : celle que nous aimons.


MSN
Visiter le site web du posteur
wafaoua
Emerald
Emerald

Hors ligne

Inscrit le: 12 Fév 2008
Messages: 512
Localisation: salé
Féminin
Point(s): 124
Moyenne de points: 0,24
MessagePosté le: Dim 19 Oct - 21:03 (2008) Répondre en citant

personellement, j'aime bcp le style que rachid nini utilise pour présenter la réalité marocaine !!!


Sage
Diamond
Diamond

Hors ligne

Inscrit le: 22 Aoû 2007
Messages: 1 380
Masculin
Point(s): 443
Moyenne de points: 0,32
MessagePosté le: Dim 19 Oct - 21:39 (2008) Répondre en citant

والواقع أن سعادة الوالي الذي أتعب نفسه بإحضار شهادة طبية لابنه من الطبيب السويسري لكي يدلي بها للمحكمة، كان عليه أن يوفر تعبه على نفسه. فالشرقي أضريص مدير الإدارة العامة للأمن الوطني سبقه إلى إعفاء السكارى الذين تعتقلهم الشرطة في الأمكنة العامة من كل مسؤولية عما يقومون به أو يقترفونه من مخالفات.
ففي مذكرته الداخلية رقم 3282، الصادرة في 18 يوليوز المنصرم، والحاملة لعنوان «الاعتقالات في الأمكنة العمومية»، والتي مرجعها مذكرة صادرة في 2 مارس 2001 تحت رقم 3136، يخبر سعادة مدير الأمن جميع رجال الشرطة العاملين تحت إمرته بالكف عن اعتقال المتلبسين بالسكر العلني، وضرورة التعامل معهم بوصفهم مرضى وليس كمخالفين للقانون. وعوض اعتقالهم واقتيادهم إلى مخفر الأمن على الشرطي أن يتصل بسيارة إسعاف لكي تأخذ السكير إلى المكان الذي يطلبه، أو إلى أقرب مركز صحي لتقديم الإسعافات الضرورية له.
لهذا لم يكن ضروريا أن يتعب جناب الوالي نفسه في البحث عن وثائق طبية لتبرير كل الخسائر في العتاد والأرواح التي كبدها ابنه بسيارته «الزيبرا» للأمن والمواطنين في تلك الأمسية الرمضانية. لأن مدير الأمن بنفسه وقع على مذكرة يوصي فيها رجاله خيرا بالسكارى الذين يتسكعون في الشارع العام، ويهددون بسياراتهم أرواح الأبرياء.
ومن اليوم فصاعدا من حق كل السكارى أن يحتجوا على رجال الأمن إذا ما وضعوا الأصفاد في أيديهم وحشروهم في سيارة الأمن لاقتيادهم نحو المخفر من أجل تسجيل محضر بتهمة السكر العلني قبل تقديمهم إلى المحكمة. فمذكرة الشرقي أضريص لا تعتبر السكر العلني جنحة يعاقب عليها القانون، وإنما مرضا يستوجب تقديم المساعدة الطبية للمبليين به.
وهكذا سنرى بفضل هذه المذكرة العجيبة أن سيارات الإسعاف في المغرب ستترك جانبا المرضى الحقيقيين والمصابين في الحرائق وضحايا السائقين السكارى مرميين في الطرقات لكي تتفرغ لنقل السكارى من أبناء «الألبة» إلى المستعجلات من أجل تقديم المساعدة الطبية لهم و«تطيير» السكر من رؤوسهم.
rachid nini 15/10/2008

_________________
Il faut que le disciple de la sagesse ait le coeur grand et courageux


Sage
Diamond
Diamond

Hors ligne

Inscrit le: 22 Aoû 2007
Messages: 1 380
Masculin
Point(s): 443
Moyenne de points: 0,32
MessagePosté le: Dim 19 Oct - 21:46 (2008) Répondre en citant

voila une nouvelle loi qui protège les états d'ivresse et complique encore plus la vie aux médecins et infirmiers des urgences qui manquent le minimum de sécurité

_________________
Il faut que le disciple de la sagesse ait le coeur grand et courageux


Contenu Sponsorisé





MessagePosté le: Aujourd’hui à 18:26 (2016)

Montrer les messages depuis:   
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Actualités     

    

  
 

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation



Medmatiq © 2007
Forums amis : MedMar- carrefour-dentaire
skin developed by: John Olson
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com