Bienvenue cher visiteur
Veuillez vous inscrire ou vous connecter

  Nom d’utilisateur:   Mot de passe:   
Index  FAQ  Rechercher  Membres  Groupes  Profil  S’enregistrer
 Se connecter pour vérifier ses messages privés
  هدفك في الحياة "
Sauter vers:    
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Développement humain     
Auteur Message
FRERO H
Emerald
Emerald

Hors ligne

Inscrit le: 21 Nov 2007
Messages: 766
Masculin Sagittaire (22nov-21déc)
Point(s): 56
Moyenne de points: 0,07
MessagePosté le: Jeu 28 Aoû - 19:13 (2008) Répondre en citant

أحضر ورقة وقلماً واذهب إلى مكان هادئ بمفردك واكتب كل أحلامك وتوجهاتك وميولاتك التي تريد أن تحققها، اكتب اكتب، وإياك أن تقيّم بأن هذه لا تصلح وتلك لا تصلح ، إياك الآن، فالمعوقات في الخارج، وافتح ذهنك وفكر مثلما تريد واكتب كل طموحاتك وأحلامك وأمنياتك، و سأقول لك الآن كيف تُخرج الهدف؟
بعد كتابة هذه الورقة ؟ اكتب في ورقة أخرى نقاط القوة فيك ونقاط الضعف فيك، وبصراحة شديدة مع نفسك .
* اكتب في نقاط قوتك مثلا : الصبر وبذل المجهود وعدم الملل.
* اكتب في نقاط ضعفك مثلا: أنك عصبي وسريع التشاجر.
* اكتب في نقاط قوتك مثلا: أنك تفهم في المعادلات المحاسبية بقوة.
* اكتب في نقاط ضعفك مثلا : أن اللغة عندك ضعيفة.
* اكتب في نقاط قوتك مثلا: أنك جيد في الكمبيوتر وتستطيع أن تبحث في الإنترنت.
* اكتب في نقاط ضعفك مثلا: ينقصني كذا وكذا من المهارات.
إذن لدينا الآن ورقتان ... الأولى فيها الأحلام والثانية فيها نقاط القوة ونقاط الضعف ، و ابدأ في التوصيل بينهم ، وأخرج هدفك وسط نقاط قوتك وضعفك بناءً على الأحلام التي تريد أن تحققها. واكتبها في ورقة ثالثة ، ( قد يستغرق هذا الموضوع فترة من التفكير )، المهم أن تستخرج الفكرة " ما هو هدفي ؟ خذ الورقة الثالثة التي فيها هدفك واذهب إلى شخص تثق في قدرته وكفاءته في الحياة وفي حبه لك، واسأله عن رأيه في الهدف الذي كتبته . لكي تستفيد من خبرته، واسأل كثيراً من أصحاب الخبرة ، وقل لهم: هذا هدفي ، وذلك حتى ينصحوك ويرشدوك و يشجعوك ويشدوا على يديك ويثبتوك لتحقيق هدفك . وبهذه الطريقة تكون قد حددت وكتبت " هدفك في الحياة ".
والآن نأتي إلى نقطة هامة:
• حول هذا الهدف إلى أهداف مرحلية: مثلاً : أريد أن أحصل على جائزة نوبل:
الهدف الأول: لا أجيد الإنجليزية، فلابد أن أتعلم لغة، ومدتها عام.
الهدف الثاني: أدرس دورات وأسافر لبلد كذا لمدة سنتين، هذه المحطة الثانية وسأفعل كذا.
• أريد أن أحصل على بطولة كذا في ألعاب القوة، فالهدف رقم واحد: أحصل على البطولة في مدينتي، هذا هدفي في العام القادم، ثم أحصل على معسكر تدريبي.
• أريد أن أكون أفضل مُحفظ للقرآن في العالم، فسأتعلم على يد الشيخ فلان لأكون كذا.
ويتحول الموضوع إلى خطة زمنية بها أهداف فرعية تقود الى تحقيق هدفك في الحياة وتخرج خطتك كاملة. هذا هو التخطيط ، لتحقيق
" هدفك في الحياة "

_________________
Le meilleur moyen de vivre une existence pleine d'idéal, tout en s'épargnant d'amères déceptions,
est de garder son coeur pour Dieu Seul. »


Publicité





MessagePosté le: Jeu 28 Aoû - 19:13 (2008)

PublicitéSupprimer les publicités ?
safaeclub
Emerald
Emerald

Hors ligne

Inscrit le: 16 Sep 2007
Messages: 686
Féminin Balance (23sep-22oct)
Point(s): 87
Moyenne de points: 0,13
MessagePosté le: Dim 18 Jan - 01:57 (2009) Répondre en citant

merci frero pour le partage  (y) (y)

_________________
لللي ما علمك لا فرض لا سنة تركو وتهن

point final


Black-killer
Fidèle
Fidèle

Hors ligne

Inscrit le: 30 Nov 2007
Messages: 4 543
Point(s): 992
Moyenne de points: 0,22
MessagePosté le: Lun 19 Jan - 22:17 (2009) Répondre en citant

-لأنهم لا يعرفوا كيف يضعون أهدافاً لحياتهم.وهنا المشكلة من أن كثير من البشر لا يتعبوا أنفسهم في معرفة كيفية وضع أو كتابة الأهداف، ناهيك عن كيفية تحقيقها!

2-لأنهم يعتقدون بأن غيرهم من يتحكم بحياتهم.كثير من الناس يعتقد بأن ليس له أي تأثير على حياته! ومن أي الأمور التي تحصل له هي من واقع تأثير الآخرين عليه، والأدهى يرى أن كل أو غالبية ما يصيبه هو ضرب من الحظ ؛ وليس نتيجة حتمية لما فكر به وعمله بناء على ذلك.

3-لأنهم يضعون أهدافاً هلامية غير واضحة المعالم ( مال، سعادة، راحة...).وهذا من شأنه أن يبعد قدرتنا على تحقيق أهدافنا؛ فهو إن وضع أهدافاًهلامية يكون مثل أشعة الشمس بالرغم من طاقتها وحرارتها العالية؛ إلا أن حرارتها مشتته، لذلك فإنها لن تحرق ورقة لو وضعناها أمام أشعة الشمس، وأقصى ما تفعله الشمس هو تحويل لونها للاصفرار.
ولكن ماذا يحدث لو وضعنا مكبر بين الورقة وأشعة الشمس؟ بالطبع تتفق معي أن ما سيحدث هو أن المكبر سيقوم بحرق أو إشعال نار في الورقة!
أرأيت قوة التركيز؛ هذا بحد ذاته ما سيحدث فيما لو كتبت أهدافك بصورة محددة، فالتركيز سيوصلك لأهدافك بسرعة كبيرة.

4-لا يكتبوا أهدافهم بناء على قيمهم ومبادئهم وغاياتهم.فلو سألت كثيراً من الناس عن أهدافهم فإنهم قد يقولوا أريد مالاً، أو سيارة وهلم جراً، وكثير من البشر يبدؤون بمحاولة تحقيق أهدافهم ومن ثم بعد فترة يقفوا عاجزين عن استكمال أهدافهم، أتدري لم؟ لأنهم لم يضعوا أهدافهم بناءً على قيمهم ومبادئهم!
لنضرب مثالاً على ذلك، لو سألنا شخصاً ما هدفك؟ فقد يقول: شراء سيارة؛ فلو سألناه لم ترغب بشرائها؟ فقد يجيب: لكي توصلني للمكان الذي أريده، فلو قلنا له: سيارات الأجرة من الممكن أن توصلك، وكذلك سيارات الباصات؛ فلم لا تستقلهم؟ فقد يجيب: أنا أريد الراحة والحرية بالتنقل، هنا هو يرغب بشراء السيارة لتحقيق قيم لديه وهما الراحة والحرية، فلو علمنا ما قيمنا ووضعنا أهدافنا بناءً عليها فإنها ستكون مثل الشعلة التي ستضيء لنا الطريق، بالإضافة إلى أنها ستشعل طاقاتنا وتوقد رغباتنا للوصول لأهدافنا.
5-لأنهم يضعون أهدافاً غير واقعية (كبيرة جداً وبوقت قصير، أو كثيرة وبوقت قصير).وهذا للأسف يفعله كثير من الناس، فهم قد يضعوا أهدافاً طويلة الأجل، ويرغبون بتحقيقها في وقت قصير، وكذلك هم يريدون أشياءً كثيرة ويرغبوا بتحقيقها في وقت قصير، وهذا ما لا يمكننا تحقيقه.
6-لأنهم يضعون أهدافاً لإرضاء غيرهم من آباء وأصدقاء.وهنا الطامة الكبرى، فكثير منهم يعيشون حياة غيرهم وليس حياتهم!!! أتعلم لم ذلك؟ لأنهم يرغبوا بتحقيق غايات أو مطالب غيرهم منهم، وقد لا تتماشى تلك المطالب مع قيمهم ومبادئهم، فهنا الشخص سيعيش حياة ليس بها أي متعة! فلو افترضنا أنه حقق إنجازاً فلن يجعله يشعر بالسعادة.
7-لأنهم غالباً يركزون على المعوقات والمصاعب بدلاً من التركيز على أهدافهم.وهذه نظرة المتشائم؛ الذي يرى الظلام بدلاً من النور! ويرى المشاكل بدلاً من الفرص! ويرى نقاط ضعفه بدلاً من نقاط قوته! وهلم جرا... فمن يكون هذا ديدنه فلن تكون لديه قوة وطاقة لتحقيق أهدافه.
8-المماطلة والتسويف.بعض البشر كثير المماطلة والتسويف، حتى أصبحت تلك عادته! فإن أراد أن يؤدي خطوة من خطوات تحقيق الهدف، فقد يتعذر بعدم ملاءمة الوقت، أو شعوره بالتعب، أو عدم اكتمال المعلومات لديه وهلم جرا... وسأضرب مثالاً يوضح لنا الأمر، تخيلوا معي أن الهدف هو نبته صغير أريد أن أجعلها تنمو لكي تثمر ومن ثم أقطف ثمارها، لنفترض أنني كلما أردت أن أسقيها بالماء ادعيت أنني مشغول، وأن الجو حار الآن وسأسقيها حالما تكون أشعة الشمس خفيفة بالمساء، ومن ثم تبدأ انشغالاتي بالظهور على الساحة بالمساء، فأضطر لتأجيل السقي للغد، وهكذا أقوم بتأجيل السقي من وقت لوقت آخر للأعذار الواهية التي ذكرتها، ما الذي سيحصل؟ بالطبع تتفقون معي بأن النبتة ستموت، وهذا ما سيحصل للأهداف ستموت شعلتها داخل أنفسنا ولن تكون لدينا القدرة على تحقيقها.
وهذه غيث من فيض من الأسباب التي قد تحول بيننا وبين تحقيق أهدافنا، ولكننا رغبنا بذكر بعضها ليسهل على الجميع قراءة المقال.

_________________


Contenu Sponsorisé





MessagePosté le: Aujourd’hui à 06:42 (2016)

Montrer les messages depuis:   
  Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet medmatiq Index du Forum » Diverstyle » Développement humain     

    

  
 

Portail | Index | creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation



Medmatiq © 2007
Forums amis : MedMar- carrefour-dentaire
skin developed by: John Olson
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com